بوابة دخول العمل الحر

    يعرف العمل الحر بأنه طريقة جديدة تخالف المعهود في العمل، وتتسم هذه الطريقة بكونها غير مقيدة بقالب يومي كالوظائف التقليدية، وكذلك فإنها تعد مصدراً جديداً، إضافياً ومهماً للدخل.. لذا سنعرف اليوم كيفية دخول مجال العمل الحر.

ما هو العمل الحر؟

  مع الانتشار الكبير للإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي، صار من السهل جداً أن ننجز الأعمال عن بعد، وذلك دون الحاجة للتواجد في مكان محدد، فتكفينا نقرة زر واحدة لإرسال ما نريده إلى دول أخرى! والعمل الحر أحد أنواع العمل عبر الانترنت، ويعرف باسم freelancing والشخص الذي ينجز هذا العمل، يعرف باسم المستقل أو freelancer.

ماهي متطلبات العمل الحر؟

  بما أن التكنولوجيا هي الداعم الرئيسي للعمل الحر، فإن وجودها يعد شرطاً رئيسياً للقيام به، فإذا أردت أن تبدأ العمل الحر عليك أن تملك اتصالاً بالإنترنت، وكذلك عليك أن تمتلك جهازاً حتى تعمل من خلاله، فقد يكون هاتفاً نقالاً، أو حاسباً محمولاً، أو حاسوباً مكتبياً.

أما بالنسبة للصفات التي يجب أن تكون متوفرة في الجهاز الذي تستخدمه، تختلف حسب الخدمة التي ستقدمها، فإن كنت ستنجز خدمة كتابة مقالة أو تدقيق لغوي أو ترجمة، فإنك لا تحتاج لمعالج قوي، فغالباً ما ستكتفي ببرامجoffice، ومتصفحات الانترنت، وسيكون اعتمادك الأساسي على مخزونك اللغوي والفكري. أما إذا كنت تسعى لتقديم خدمات هندسية أو تعديل على الصور، أو التعليق الصوتي فإنك غالباً ما ستحتاج لصفات معالج قوي، إذ أنك ستتعامل مع برامج هندسية، أو برامج تعديل الصور والفيديو التي تحتاج حواسيب ذات أداء عالٍ.

قد يهمك: علامات تدل أن عليك تغيير نمط الحياة الذي تعيشه.

مجالات أمامك:

  من مزايا هذا النوع من العمل أنه متنوع المجالات، فأنت حتماً ستجد شيئاً تعرفه للقيام به!

كل المهام التي تعرف كيفية إنجازها من الممكن أن تستغلها في العمل الحر، عليك أن تتعلم فقط بعض المهارات الضرورية وأن تعرف خطوات الدخول إلى هذا العالم:

  1. الترجمة.
  2. كتابة المقالات.
  3. التدوين.
  4. كتابة المحتوى.
  5. التسويق.
  6. البرمجة.
  7. التعليق الصوتي.
  8. الدورات عن بعد.
  9. تقديم الاستشارات.
  10. التصميم.
  11. تعديل الصور.
يمنحك العمل الحر الكثير من المميزات، أهمها المرونة
يمنحك العمل الحر الكثير من المميزات، أهمها المرونة

خطوات الدخول إلى عالم العمل الحر:

  1. اعرف الخدمة التي ستقدمها:

    عليك أن تعرف ذاتك تماماً، وأن تبحث داخل ذاتك عما تحب فعله، ما الذي أنت ماهر فيه؟ ما الذي يطلبه ويحتاجه الناس؟ وما الذي قد يدر عليك الأموال؟

  قاطع هذه القوائم الأربعة، والإجابة التي ستحصل عليها ستكون المجال الأفضل لك والأكثر ملاءمة، ويجب أن نلاحظ هنا أن هذه القوائم في غاية الأهمية، إذ أنك يجب أن تعرف شغفك وما الذي تعرف كيفية تنفيذه، حتى تستطيع الاستمرار، وهي الطريقة التي يستخدمها اليابانيون والتي تعرف بالايكيغاي.

  1. إن كنت تعرف مهارات الخدمة التي ستقدمها، انتقل للمقال التالي، وإلا فعليك أن تقرأ هذه الفقرة.

تعلم المهارات اللازمة للخدمة التي قررت أن تقوم بتقديمها. وبالطبع ستختلف المهارات الواجب تعلمها من خدمة لأخرى، ولكن هناك بعض المهارات المشتركة بين الخدمات كلها، وسنتناولها في المقال التالي.

وحتى تتمكن من تحقيق أفضل نتيجة في هذه المرحلة عليك أن تعي أهميتها، وأن تتوقع أنك ستمضي ما يقارب الثلاثة أشهر لتعلم المهارات المطلوبة، وبإمكانك أن تتعلمها عن بعد معتمداً على الانترنت والدورات التدريبية والمحتوى الصوتي، أو يمكنك أن تحضرها فعلياً لكن ذلك يتطلب منك دفع مبالغ مالية قد تكون طائلة في بعض الأوقات ناهيك عن صعوبة حضور هذه الدورات حالياً نتيجة الكورونا.

يمكنك الاطلاع على منصات العمل الحر والعمل عن بعد من هنا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.