اغرب جزيرة في العالم

الجزيرة هي المنطقة التي تكون جميع جهاتها محاطة بالماء، ومساحتها تكون أقل من مساحة القارات، حجمها يبلغ عدة مترات مربعة يمكن أن تكفي لتكون مساحة دولة، مثل جزيرة قبرص وجزيرة البحرين. فما هي اغرب جزيرة في العالم.

عندما تتقارب عدد من الجزر فإنه يطلق عليها اسم الأرخبيل، يوجد في العالم الكثير من الجزر وهناك جزر تعد من اغرب الجزر وأدهشها، لعدم تشابهها مع أي جزيرة أخرى على وجه الارض.

أغرب جزيرة عرفت في العالم

اكتشف الإنسان جزيرة مختلفة ومدهشة في المحيط الهادي، وصفت بالقيامة وأطلق عليها اسم جزيرة القيامة، نظراً لشكلها الغريب ووجود التماثيل المنتشرة والمجهولة والمترامية على أرضها، وذلك منذ مئات السنين، إلا أنها إلى يومنا هذا تعد مكان مجهول ومحير للباحثين والعلماء والمستكشفين.

مساحة جزيرة القيامة

يبلغ مساحة جزيرة القيامة 163 كيلو متر مربع، موقعها تحديداً في المحيط الهادي مقابلة بسواحل دولة تشيلي في الامام مباشرة، وتقع في غرب أمريكيا الجنوبية، بحوالي 3600 كيلو متر، وهي أول دولة وأقربها للجزيرة.

تبعد جزيرة القيامة عن جزيرة بيتكيرن في الجهة الشرقية بحوالي 2075 كيلو متر وعرفت باسم الفصح القيامة، تتميز الجزيرة بشكل أرضها الذي يشبه المثلث وأيضاً في تكوينها ويبلغ مساحتها 163.6 كيلو متر مربع. دولة تشيلي حكمت جزيرة القيامة فترة بين 1888 و1996 ميلادي، لقد انضمت الجزيرة إلى منظمة اليونسكو في قائمة التراث العالمي.

متى اكتشفت جزيرة القيامة وسبب تسميتها بجزيرة القيامة

كانت هذه الجزيرة مجهولة سابقاً ولم يتم اكتشافها الا في عام 1722 في الخامس من شهر أبرل، لقد اكتشف هذه الجزيرة الباحث والمستكشف ياكوب روجينفين جنسيته هولندي، وهو يعد أول شخص وصل إليها وزوارها من أوروبا. وبالصدفة عندما وصل إليها كان يوم عيد الفصح أو عيد القيامة ولذلك أطلق عليها هذا الاسم لتشابه تاريخ اكتشافها مع العيد.

عدد التماثيل في جزيرة القيامة

يتواجد في هذه الجزيرة عدد كبير من التماثيل، وهذا اهم ما يميزها عن غيرها من الجزر بسبب وجود ما يقارب 887 تمثال موجودة بشكل متفرق ومنتشر في كافة أرجاء الجزيرة على الأرض. وهي تماثيل ضخمة لقد صنعت من رماد بركاني بعد صقله وضغطه وتسويته وكبسه. وذلك بناء على ما قاله العلماء، يبلغ طول التمثال الواحد 32 متر ووزنه 50 طن.

هناك بعض التماثيل يدور ويغطي منطقة الرأس غطاء له شكل دائري ووزنه عشرة أطنان، شكل التماثيل تشبه البشر ولكن بدون أطراف وملامح نصف بشرية، بعض التماثيل لها رأس واحد وكبير ولا يوجد لها جذع، وبعض التماثيل جزء منها على سطح الأرض والجزء الاخر يوجد تحت الأرض، هناك تماثيل لها رأس فقط، وتماثيل لها أرجل وتماثيل بأذرع مختلفة لها أشكال متعددة.

تاريخ جزيرة القيامة

لقد استقر في الألف الأولى من السنة الميلادية قبائل تسمى البولينيزيون، صنعوا التماثيل وقاموا بإيجاد ثقافة متقدمة ومزدهرة ومتطورة، لذلك بدأ النشاط الإنساني بالظهور والزيادة مع مرور الوقت، قلت الغابات والمواد الطبيعية، في عام 1722 ميلادي زالت حضارة بابا نوي وانخفض السكان فيها ووصل عددهم 3000 شخص.

تعرضت جزيرة القيامة إلى أخطار كثيرة والاستغلال البيئي والأخطار الثقافية، حيث قامت مجموعة من الأوروبيين الذين كانوا يعملوا بحارة بنقل الأمراض إلى الجزيرة، وتعرض عدد كبير للأمراض المعدية، ووصل عددهم إلى 111 شخص فقط، وذلك في عام 1877 ميلادي، وأصبحت جزيرة النائية والمأهولة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.