اكثر 10 زهور جميلة ولكنها سامة

كثير من الاشخاص يحلموا بوجود فناء خلفي “حديقة خلفية” أو الحديقة السرية للتمتع بمنظر الزهور التي تتفتح في كل فصل حسب نموها خلال العام، فالكثير من هؤلاء الأفراد لديهم المزيد من الوقت و الدافع والرغبة في المحافظة ورعاية الحديقة بطرق سليمة، مثلا تجد في حديقة المنزل أنواع مختلفة من الزهور، الكثير من الناس يفضلوا نوع واحد على الأقل من الزهور، حتى لو أن هذه الزهرة يمكن أن تقتلهم، وبعضهم يفضلون تربية الحيوانات الأليفة في هذه الحدائق وقضاء بضعة ساعات معهم، هناك صعوبة في مقاومة الخطر لبعض الناس بمجرد الاحتفاظ بهذه الزهور القاتلة والسامة. سنتعرف في مقالنا هذا على اكثر 10 زهور جميلة ولكنها سامة.

ازهار الوستارية

وهو أحد أنواع الزهور المذهلة، ولكنها سامة ولا توجد طريقة للتغلب على سميتها، ولا يمكن لأحد إنكار سمها القاتل، الوستارية يمكن أن تزدهر بألوان متعددة منها الوردي والأرجواني، و االلون لأبيض، أو اللون الأزرق، عندما تنمىو تلاحظ أنها تتدلى من على جذع اي من السيقان، وتتكون في كتل، وتنمو الزهور الأصلية في الصين وكوريا، واليابان ولقد نقلت إلى شرق الولايات المتحدة). إذا قام أحد الكائنات الإنسان أو الحيوان باستهلاكها أو تناولها فإنه يصاب بهذه الأعراض وتشمل القيء، والإسهال، والاكتئاب وآلام البطن وتأثيرات على المركزي العصبي، ويعد كل اجناس هذه النباتات وانواعها سام، يتواجد السم في كل جزء من النبتة مثلا في البذور والتي تعد هي الأكثر خطورة، تعتبر الوستارية من أشد النباتات سمومية وخاصة على الحيوانات مثل قطط والكلاب.

شجرة الدفلى

. وهو نوع من النبات السامة ولكن أكثر ما نستغربه هو بعض النباتات السامة والزهور يمكن أن تستخدم في العلاج وبالذات لعلاج المشاكل التي تسببها، الدفلى تؤدي الى تباطأ في القلب، فإنه يمكن أيضا أن تستخدم لمنع او فشل أو تقليل دقات القلب، واستخدمت الدفلى في علاج مجموعة متنوعة من الأمراض، بما في ذلك الصرع والربو، والملاريا، و السعفة.

أليس ذلك غريبا، في حالة كنت تستهلك الدفلى بطرق غير طبية فإنك حتما ستواجه آلام في المعدة ووجع، وسوف يظهر الطفح الجلدي على جسمك، وتصاب بالاغماء والارتباك، وعدم انتظام دقات القلب وغيره من تشمل الدفلى على عدة مواد سامة مثل نيرين neriin، ، وأولياندين eleondroside وديجيتوكسجينين digitoxigenin واليوندروسايد، من المعروف أن هذه المركبات سامة ولقد وجدت جميعها في الدفلى، وعلى الرغم من أنها نبات سام إلا أنه يتم زراعته لأكثر من 300 نوع.

شجرة الهدال

هناك عادات شعبية في عيد الميلاد يتم التقبيل بزهور الهدال في الواقع أنه سام، ولكن لا يعد الهدال من النباتات القاتلة، إلا أنه يجب عندما يبتلعه أحد ما أن يذهب إلى المشف ى لتلقي الوصفات الطبية المساعدة له، ويتعرض الاطفال او الكبار عند ابتلاعه إلى الغثيان، ضبابية الرؤية، وآلام في المعدة والإسهال، الهدال نبات كان يعتقد قديما وخاصة عند الاغريقين بأن يضفي الخصوبة و “تعطي الحياة” كانت تضاف كمية إلى الاطعمة، وهناك بعض الشعوب أطلقت على الهدال نبات السلام وخاصة الشعوب التي سكنت الدول الاسكندنافية، ولقد قامت الهدنة بعد الحرب تحت نباته، ويعد الهدال طفيلي جزئي.

بوق الملاك

عرف هذا النبات باسم Brugmansia وهو من جنس بوق الملاك ومن الزهور المتدلية، وتعد من الأزهار الحميدة الا انها عند تناولها أو لدغتها تصاحبها اعراص مثل الهذيان و الهلوسة، والإسهال، و القيء، وأعراض اخرى، أيضا يمكنها أن تؤدي إلى الشلل ويمكن الوفاة بسببها، تنمو جميع الأنواع من هذه الزهور في مواطن الاصلي جنوب أمريكا، لقد انقرضت بشكل كبير في البرية. ومع ذلك، لا يزال هناك انواع تزدهر من خلال الزراعة المتطورة والمتنوعة الانواع الهجينة.

أزهار الزنابق

وتعد هذه النبتة من النباتات واسعة الانتشار ومتنوعة الألوان و الأشكال، يوجد منها بعض الأنواع سامة، ولقد أطلق عليه بعض الناس اسم مراقب النجوم” وذلك لأسباب غير معروفة، ويعد من أكثر الأنواع المفضلة وهناك عدة أنواع لهذه الزهور مثل زنبق النهار، زنبق المياه،وزنبق كالا كافة الاسماء تشمل على كلمة “زنبق” ويوجد أسماء مختلفة تحمل اسم الزنبق ولكن لا تعتبر من الزنابق في تصنيفها، الزنابق تعد في المرتبة الرابعة من حيث الشعبية للأزهار حول العالم، لكنها غير معروف بشكل كبير بين الناس بسبب سميتها والقليل يعلم أنها سامة،

نشأت هذه النباتات في المستوطنة المعتدلة في الأجزاء الشمال من نصف الكرة الأرضية وخاصة في اليابان، وتم إنشاء عيد سمي زنبق عيد الفصح، فصيلة الزنابق هي عموما تعد أكثر تأثير السمية على الحيوانات تحديد القطط أكثر من تأثيرها على الإنسان، ولكنها تكون خطرة على الإنسان في حالة حدوث تهيج في الجلد، وهناك بعض الأنواع يمكن أن تكون قاتلة إذا تم تناولها بكثرة، وذلك يعتمد على ما إذا كانت زنبق “وهمية” أو “حقيقي” وليست خطيرة كما الآخرين من النباتات.

فوكس جلوفز

هذه النبتة من جنس الديجيتال وعرفت باسم قفازات الثعلب خاصة في قارة أوروبا وقارة أسيا، يحتوي نبات الفوكس على جليكوسيدات وديسلانسيد وديجيتوكسين، جميعها مواد سامة ينصح بالابتعاد عن كافة الانواع التابعة لهذا النبات والمقدر عددها بعشرين نوع، عندما تطيستهلك أي زهرة من ال 20 نوع، ينصح بالتوجه إلى المشفى مباشرة، وعادة يعرف باسم “أجراس الرجل الميت”، جميع أجزاء النبات سامة، ولكن تجد السم في الأوراق التي تنمو أعلى الساق أكثر سمية، لدغة من احد الأوراق يمكن أن يسبب الهذيان، و الهلوسة، و القيء، والتشنجات، و الهزات والرعشة.

أزاليا 

الازاليات تنتمي إلى النبات زات الجنس الريددندرين، وهي ضارة جدا على الحيوانات وخاصة الكلاب، القطط، و الخيول، وجدت في الازاليات سموم قوية ويطلق عليها السموم الرمادية وهي تؤثر على الجهاز المركزي العصبي، وإذا استهلكت في ما يكفي من كميات يمكن ان توضع الكائن في غيبوبة أو على القبر، و على نطاق واسع نمت الأزاليات في و الولايات المتحدة الأمريكية ” جنوب ولاية، ولا سيما في المزارع، وايضا معظمهم من آسيا نمت، ولكن هناك ما لا يقل عن 26 من الأنواع التي نمت في شمال أمريكا، وتعد الأزاليات في نيبال هي الزهرة الوطنية، و انهم ركز الجمال وتم وصفها في النصوص القديمة الصينية والكتب المقدسة.

الأزهار جميلة تزين الأماكن وتعطيها منظراً خلاباً يبث الطاقة اللطيفة فيها. ولما كانت الأزهار هي الأجمل، يختارها الجميع كهدية لمن يُحب. ولكن ليس كل ما هو جميل المنظر جميل الداخل فمعظم هذه الأزهار الجميلة والغريبة التي تُزين حدائقنا هي سامة. فالأفضل التأكد من أن الأزهار التي نزين بها بيوتنا وحدائقنا أن تكون غير سامة كي لا يعبث بها أطفالنا فيصابون بالتسمم. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.