حقائق حول جدري القرود وما هي أعراضه

بعد هلع العالم وخوفهم الشديد من فايروس كورونا الذي استمر حوالي ثلاثة سنوات، ظهر فايروس جديد أرعب الناس وزاد قلقهم ألا وهو جدري القرود. ما هي حقائق حول جدري القرود وما هي أعراضه؟

عرف جدري القرود بأنه فايروس حيواني نادر. ينتقل الفايروس إلى جسم الانسان من الحيوانات وله أعراض تصيب الإنسان وتشبه أعراضه أعراض الجدري المعروف بحدة أقل.

ما لا تعرفه عن جدري القرود

  • بدأ جدري القرود أولاً بالظهور في أفريقيا بحسب ما صرحت به منظمة الصحة العالمية.
  • ڤايروس جدري القرود ليس فايروساً جديداً بل تم اكتشافه لأول مرة في الكونغو في العام 1970.
  • في عام 2003 أصيب أشخاص في الولايات المتحدة بجدري القرود وهي من الحالات التي ظهرت خارج أفريقيا.
  • الأشخاص الأكثر عرضة لجدري القرود هم ممن يخالطون الكلاب والحيوانات بكثرة.

ما هي أعراض جدري القرود

  • ظهرت حبوب تشبه الطفح الجلدي على الجسم من أكثر أعراض جدري القرود.
  • صداع شديد.
  • هزلان الجسم.
  • ارتفاع كبير في درجة حرارة الجسم.
  • ألم في العضلات والعظام.

تدوم أعراض مرض جدري القرود من خمسة عشر إلى عشرون يوم، ويصاب به الاطفال بنسبة أكبر من الكبار. ونسبة الوفاة لدى الصغار تكون أكبر.

الوقاية من جدري القرود

  • الابتعاد عن الحيوانات وعدم لمسها.
  • غسل اليدين جيداً مع تعقيمهما بشكل متكرر.
  • طبخ اللحوم جيداً على النار كي تقتل الكائنات الضارة الموجودة فيها.
  • عدم استخدام أدوات الآخرين الخاصة.
  • عدم لمس الحيوانات لطعام الإنسان.
  • عدم ملامسة الفراش من قبل الحيوانات.

أصبح الناس في الآونة الأخيرة يخافون من الفيروسات والأمراض التي تنتشر بين الناس. فأصبحوا يحافظون على تعقيم أيديهم وملابسهم وأعراضهم باستمرار، لهذا ننصحك عزيزي القاريء بالاستمرار في التعقيم والتنظيف والتطهير في كل وقتٍ وحين، كي تحافظ على سلامة جسدك وصحتك من الأمراض والفيروسات والأوبئة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.