كيف تستغل فترة البقاء في المنزل؟

بعد أزمة كورونا اعتاد الكثير منا قضاء المزيد من وقته في المنزل، وقد يعني هذا لك الكثير من المتعة والبهجة، إذا كنت شخصاً بيتوتياً في الأساس، أما إن لم تكن تحب الجلوس في المنزل كثيراً، فإنك ستفتقد لنزهات الأصدقاء هذه الفترة، وهنا بعض الأفكار لاستغلال فترة بقائك في المنزل إن لم تعرف ما الذي عليك أن تقوم به:

  1. اكتب قائمة بالأهداف والأحلام التي تنوي إنجازها:

يسعى الكثيرون نحو أهدافهم دون أن يعرفوا ما هي حقاً، مثل أن تقوم بالدراسة والاجتهاد في دراستك، دون أن تحدد هدفاً تود الوصول إليه، وسيشكل لك ذلك مشكلة فيما بعد، إذ أنك ستضيع البوصلة يوماً، وذلك فإنك ستفقد الحماسة والشغف إن لم تحدد الهدف الذي تسعى إليه، وعليه فإن امتلاك قائمة تذكرك دوماً بالأهداف التي تسعى نحوها، يمكن أن يكون بمثابة الدافع لك، إذ أنك ستضع هذا الهدف أمامك ونصب عينيك، وستسعى دوماً لتحقيقه، حتى إذا ما شعرت بالتعب يوماً، فإن وجود الهدف سينسيك التعب، وسيدعوك لمواصلة الرحلة، ورغم أهمية هذه الخطوة إلا أن الكثيرين يهملونها، إذ أنها غالباً ما تضيع في زحام الأمور اليومية، لذا استغل فترة جلوسك في المنزل، أنشئ هذه القائمة المفيدة، والضرورية.

للاطلاع على نتائج البقاء في المنزل لفترة طويلة انقر على الرابط التالي.

  1. اقرأ الكتب التي قمت بشرائها منذ فترة:

نحاول أحياناً شراء الكتب التي تعجبنا، ونحتفظ بها في مكتبتنا على أمل إيجاد الوقت المناسب لقراءتها، لكن ذلك غالباً لا يحصل، إذ أننا -ربما- نشعر بالأمان بعد شراء الكتاب الذي نحبه، فنؤجل أمر قراءته إلى وقت لاحق، ظناً منا بأن هذا الوقت الملائم سيأتي لوحده، إلا أن هذا الوقت لن يأتي مطلقاً، ولهذا السبب يجب أن نستغل البقاء في المنزل بقراءة كل الكتب التي لطالما اشتريناها، وبقيت منسية على رفوف مكتباتنا، وسنلاحظ الراحة النفسية التي نشعر بها، إذ أننا لن نشعر بتأنيب الضمير بسبب إهمال هذا الكتاب المنسي أمامنا.

قد يعجبك: علامات تدل أن عليك تغيير نمط الحياة الذي تعيشه

  1. اسع نحو الرسم أو التلوين عند البقاء في المنزل:

رغم فوائد البقاء في المنزل لفترة، إلا أن ذلك قد يعني بعض الآثار النفسية التي نحتاج التخلص منها، ويمكن القيام بذلك عبر ممارسة العديد من الأنشطة التي من شأنها أن تقلل حجم الإجهاد النفسي الناجم عن العديد من الأخطاء، وتتنوع الأنشطة التي يمكن القيام بها كمثال على ذلك، لكن أكثر ما يوصى به هو الرسم، وكذلك التلوين ونعرف جميعنا رسم الماندالا الذي انتشر مع بداية أزمة كورونا.

خلال البقاء في المنزل اتجه نحو الرسم والتلوين
خلال البقاء في المنزل اتجه نحو الرسم والتلوين
  1. خطط لميزانيتك:

تميل معظم المجتمعات العربية إلى عدم إعطاء أجيالها الجديدة أية نصيحة مالية، وهو الأمر الذي يعني كثيراً من التخبط، واتخاذ القرارات الخاطئة، قبل معرفة اتجاه صحيح يسلكه الفرد حتى يبني مستقبلاً مالياً مزدهراً، ومن أكثر الأخطاء المالية جدية: عدم التخطيط المالي المسبق للميزانية، اعتماداً على الامثال العربية الشائعة مثل: “اصرف ما في الجيب، يأتيك ما في الغيب”، وهنا تكمن الكارثة، إذ أن أزمة كورونا أدت لوجود كثير من المصاريف الإضافية، وقد لاحظ الناس أهمية وجود مدخرات جانبية، حتى يتمكنوا من الاعتماد عليها في الظروف الطارئة، وكذلك فإن الادخار لا يمكن القيام به دون التخطيط المسبق والسعي للصرف بعقلانية، لذا إن كنت ستعتمد نصيحة واحدة من هذه المقال، فهي التخطيط للميزانية بشكل مسبق.

أفضل 5 نصائح مالية.

  1. اقرأ قصة لأطفال العائلة:

تبقى ذكريات الطفولة مرافقة لنا حتى الموت. ونتذكر جميعاً الأشخاص الذين كانوا لطيفين ومؤثرين بنا في فترة طفولتنا. وندرك حجم التأثير الذي أحدثته هذه التفاصيل الصغيرة. كذلك يمكنك القيام بالمهمة نفسها. إذ أن بمقدورك أن تكون أنت المؤثر على الأطفال. اغتنم وقت الجلوس في المنزل. واقرأ لهم قصة لطيفة. تحتوي على حكمة، ولا تنس استخدام المفردات السهلة والبسيطة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.