معلومات غريبة عن القمر ستذهلك

يعد القمر واحداً من أكثر الظواهر جمالاً، ففي كل ليلة يترقب الكثيرون رؤية القمر، بل ويربطون رؤيته بالسعادة والراحة والطمأنينة، وعلى الرغم من أننا نعرف الكثير عن القمر، إلا أننا سنقدم لك في هذا المقال، مجموعة من المعلومات الغريبة عن القمر، والتي ربما سمعت عنها لأول مرة.

ضوء القمر هو انعكاس لأشعة الشمس

لا ينتج القمر ضوئه الخاص، بل يقوم بعكس ضوء الشمس. وقد وجد العلماء والمختصون أنه حتى ينتج القمر ضوئه الخاص، فنحن بحاجة إلى حوالي 400000 قمر لمطابقة سطوع الشمس. ربما يبدو الرقم كبير إلى حد ما، لكن حجم القمر أصغر بكثير من نجمنا العظيم. وهذه حقيقة مثبتة بالدراسات والتجارب.

تحدث الزلازل على القمر أيضاً

معلومة أخرى من المعلومات الغريية عن القمر، وهي حدوث زلازل على القمر. حيث قام رواد الفضاء بتجربة مثيرة على سطح القمر، حيث قاموا بتركيب أجهزة قياس الزلازل حول المواقع التي كانوا يستكشفونها، وذلك أثناء دراسات القمر التي أجريت بين عامي 1969 و 1972م.

وأظهرت النتائج أن “الزلازل القمرية” تراوحت بين هزات عميقة جداً حدثت على بعد حوالي 700 كيلومتر تحت السطح، إلى هزات ضحلة على عمق 20 أو 30 كيلومتراً فقط تحت السطح، حيث سجلت 5.5 درجة على مقياس ريختر، وذلك وفقاً لوكالة ناسا.

القمر هو نتيجة تشكل الحطام الفضائي بعد اصطدامه بالأرض

وفقاً لمتحف التاريخ الطبيعي، تسمى عملية تكوين القمر من حطام الاصطدام الهائل “الانشطار الدوراني”، وقد تم التحقق منها بواسطة رواد فضاء خلال رحلة “أبولو”، بعد أن تم العثور على عينات من صخور القمر تحتوي على نظائر مماثلة للأرض.

شكل القمر يشبه شكل الليمون

إن القمر الذي نراه كل ليلة بعدة أطوار، ليس دائرياً تماماً كما نراه في مرحلة البدر. ويعود ذلك إلى الفوهات الصدمية ومجال الجاذبية الموجود حول القمر. بالإضافة إلى المد والجزر بسبب جاذبية الأرض، الأمر الذي يخلق شكلاً يشبه شكل الليمون. وربما تكون هذه المعلومة غريبة أكثر من غيرها عن القمر.

الصين هي الدولة الوحيدة التي هبطت على الجانب المظلم من القمر

هبطت الصين بمركبتها الفضائية Chang’e-4 على سطح القمر، وذلك عام 2019م. حيث هبطت المركبة الفضائية على الجانب البعيد من القمر، ويُذكر أنها كانت أول مركبة فضائية في التاريخ تحاول أو تحقق هبوطاً على هذه المنطقة غير المستكشفة، والتي لا يمكن رؤيتها من الأرض أبداً.

قمر الأرض هو خامس أكبر قمر في نظامنا الشمسي

يوجد 200 قمر في نظامنا الشمسي، حيث يحتل قمر الأرض المرتبة الخامسة من حيث الحجم. حيث يحتل (جانميد) وهو قمر كوكب المشتري، المرتبة الأولى في هذا التصنيف. وتجدر الإشارة إلى أنه أكبر مرة ونصف مرة من قمرنا.

يمكن أن تتراوح درجة الحرارة على القمر من -387 إلى 260 درجة فهرنهايت

تتغير درجات الحرارة على سطح القمر بشكل كبير، فلا يوجد غلاف جوي حول القمر ليساعد في حمايته من حرارة الشمس، هذا يعني أنه عندما تضرب الشمس سطح القمر، فإنها ترفع درجة حرارة السطح إلى 260 درجة فهرنهايت. بينما يكون الوضع مختلف تماماً على الجانب الآخر من القمر حيث لا تشرق الشمس، وهنا يمكن أن تصل درجة الحرارة إلى -387 درجة فهرنهايت.

البقع المظلمة على القمر تسمى “ماريا”

ننظر جميعاً إلى القمر ونرى بالعين المجردة تباين في الألوان، حيث تمثل البقع الداكنة بقايا تدفق الصهارة القديمة، وهو الأمر الذي تسبب في ظهور سطح القمر الصخري بلون أغمق. وتعرف هذه البقع السوداء باسم “ماريا”، وهي الكلمة اللاتينية التي تعني البحر. إذن ما تراه هو في الواقع بحار قمرية سابقة.

كانت هذه مجموعة من الحقائق عن القمر الجميل، نرجو أن تكون قد نالت إعجابكم. شاركونا بمعلومات أخرى تعرفونها عن القمر، وشاركوا المقال مع أصدقائكم، ولا تنسوا إخبار صديقتكم ماريا بهذه الحقائق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.