هل يمكن بالفعل ايقاف تشغيل الإنترنت؟

الكثير من المشاهير في هذه يحاولون الأيام “كسر الإنترنت”، ومن بين المشاهير الذين يحاولون ذلك كيم كارداشيان. نحن نُدرك أنه لا يمكننا كسر الإنترنت بشكل حرفي، ولكن هل يمكن إيقاف تشغيله؟ بدايةً، قبل أن نناقش موضوع ما إذا كان يمكن بالفعل إيقاف تشغيله، هيا نتعرف على ماهية الإنترنت بالفعل!

ما هو الإنترنت؟

الإنترنت يتكون أساساً من مجموعة أجهزة توجيه وكابلات جميعها متصلة ببعضها البعض. ينتقل جهاز التوجيه الخاص بك إلى ISP (مزود خدمة الإنترنت، على سبيل المثلل Comcast و AT&T و TalkTalk وغيرها)، ثم يتم بإعادة توجيه حزمك أو بياناتك إلى مزود خدمة الإنترنت التالي. تعبر البلدان أحياناً لتصل إلى هدفها فيقوم المزود لخدمات الإنترنت بإرسالها نحو الشخص المعني.

99٪ من الاتصالات المتصلة في العالم، تحدث عن طريق كابلات تسمى “كابلات الاتصالات البحرية” حيث تعمل هذه الكابلات تحت سطح البحر. من المحتمل أن يصل طولها حوالي مئات الآلاف من الأميال وقد يصل عمقها لارتفاع جبل إيفرست.

هل يوجد مفتاح إيقاف واحد؟

لا يوجد نفتاح ايقاف واحد للانترنت لكل العالم، وذلك بسبب أن مشكلة إيقاف تشغيل الإنترنت أنه لا يتم تشغيل الانترنت أو التحكم به من موقع مركزي واحد، يتم توفير الإنترنت لكل انحاء العالم من قبل مزودي خدمات الإنترنت.

ولكي يتم إغلاق الإنترنت، ستحتاج كافة شركات العالم إلى الاتحاد إغلاقها في نفس الوقت.

البلدان التي كان لديها تعتيم على الإنترنت

من منظور كل دولة على حدة، هذا الأمر معقول وقد حدث بالفعل. المشكلة تكمن في مدى سيطرة وتحكم الحكومة بمزودي خدمة الإنترنت.

مصر

بتاريخ 28 يناير 2011، أُغلق ما نسبته 88٪ من الإنترنت في كافة أنحاء البلاد.

بسبب امتلاك الحكومة لمقدم خدمة الانترنت الرئيسي؛ المصرية للاتصالات بالاضافة الى الاحتجاجات الكبيرة  على الرئيس حسني مبارك في ذلك الوقت، فقد قررت الحكومة أن هذا سيكون أفضل بالنسبة لمسار للعمل.

سوريا

حدث انقطاع للانترنت في دولة سوريا بتاريخ 7 مايو 2013، وقد كان الانقطاع لمدة 20 ساعة، ويُحتمل أن يكون السبب في ذلك انقطاع كابل الإنترنت، هناك اعتقاد بأنه فعل متعمد من الحكومة.

إيران

تم حظر الوصول إلى الشبكات الافتراضية الخاصة VPN، في شهر مارس من العام 2013، كانت هذه وسيلة لتصفية عوامل الويب الحكومية.

جزر المالديف

قطع رئيس جزر المالديف عبد القيوم وصول الانترنت الى البلاد بشكل كامل عقب اندلاع الاحتجاجات ضد نظامه عام 2004.

وقد واجهت أيضاً بلدان أخرى مشاكل في الانترنت كالصين، كوريا الشمالية، وبورما، ودول أخرى. حيث تقوم معظم البلدان بتصفية الوصول إلى الويب بشكل أكبر،وأحياناً يتم إيقاف الوصول لبحث Google.

طرق إغلاق مزود خدمة الإنترنت 

يوجد طرق عدة يمكن أن يقوم بها مزود خدمة الإنترنت بايقاف الإنترنت، على سبيل المثال إيقاف تشغيل الأجهزة أو فصلها، أو من خلال طرق أخرى كتحرير جدول التوجيه، وقائمة بمن هو وكيفية الوصول إلى هناك.

الفرصة في العالم العربي قليلة لحدوث ذلك،بسبب وجود تشريعات معمول بها بشأن هذه المسألة في معظم البلاد.

الولايات المتحدة الامريكية

كان يوجد قانون لحماية الفضاء الإلكتروني مثل قانون أصول وطني لعام 2010، والذي هو عبارة عن مشروع تم تقديمه لمجلس الشيوخ ينص على أنه إذا أعلن الرئيس حالة طوارئ إلكترونية، يمكن لوزارة الأمن الداخلي “إصدار تدابير طارئة إلزامية ضرورية للحفاظ على التشغيل الموثوق به للبنية التحتية الحيوية المغطاة “.

قد يتطلب هذا قطع اتصال مواقع الويب، والشبكات وأجهزة الكمبيوتر من الانترنت، وهذا القانون موجود حاليًا في التقويم التشريعي لمجلس الشيوخ.

المملكة المتحدة

 نوعان من التشريعات في المملكة المتحدة وهذه التشريعات تمنح فيها الحكومة سلطة الأمر بايقاف او تعليق الإنترنت.

يمكن لقانوني الاتصاات وقانون الطوارئ المدنية إخبار مزودي خدمات الإنترنت بإغلاق عملياتهم أو إغلاق تبادلات الإنترنت في العام 2003. وذلك بموجب قانون الاتصالات، حيث يجب أن يقوم وزير الثقافة بذلك، 

هناك العديد من الدول الغربية التي يوجد لديها تشريعات مماثل لذلك تركز على التصفية بشكل أكبر، على سبيل المثال فرنسا لديها قانون  يدرج بعض المواقع في القائمة السوداء وهو قانون Loppsi 2011 .

لا يمكن ايقاف الإنترنت بشكل فوري في كافة انحاء العالم لكن من الناحية النظرية، في حال كان التعاون العالمي لمزودي خدمة الإنترنت موجودًا مع تجاهل التشريع، يغرق العالم في عصر تعتيم الإنترنت، وإمكانات الإنترنت للأجهزة الجديدة ستكون لاغية.

ستكون الأيام مظلمة بالنسبة لنا، لن نكون قادرين على التعبير عن حقوقنا وآراءنا وحرياتنا على الانترنت، لن نكون قادرين على معرفة أخبار العالم وحقائقهم. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.