5 حقائق مثيرة عن مثلث برمودا

5 حقائق مثيرة عن مثلث برمودا، مثلث برمودا هي منطقة جغرافية تتخذ شكل المثلث، مساحته ما يقارب مليون كم²، يقع مثلث برمودا في المحيط الأطلسي بين برمودا، وبورتوريكو، وفلوريدا، مثلث برمودا عبارة عن منطقة معروفة وقد زاد البحث عنها بسبب الحوادث الغريبة والقصص المثيرة التي نسمعها عنها.

كثرة الكتب والمقالات والفيديوهات التي تتحدث عن هذا الموضوع، وربما تكون بعض هذه الكتب والفيديوهات مبالغ فيها ومن المحتمل أن بعضها يؤلف قصص غير حقيقية للإثارة الاهتمام والبلبلة في العالم، ولكن معظم المصادر الموثوقة تؤكد أن ثمة أمور غيبية نجهلها وحوادث مخيفة تحدث في تلك المنطقة، سنتعرف في هذا المقال حول 5 حقائق مثيرة عن مثلث برمودا.

 

أكثر 5 حقائق مثيرة عن مثلث برمودا

سُميت منطقة مثلث برمودا بهذا الاسم عام 1946، أول من سماها هو فينسنت غاديس، في احدى مقالاته حيث ذكر في مقالته العبارة التالية.

“ان المثلث يشكل خطراً حقيقياً وأنه موطن لأسرار لا يمكن تفسيرها.”

تؤكد التفسيرات العلمية على الظاهرة المنتشر الحديث عنها وهي ظاهرة اختفاء السفن والمركبات البحرية في تلك المنطقة، وقد أدلى الكثير من العلماء والباحثين بتفسيرات حول سبب هذه الظاهرة، منها ما كان تفسيره منطقياً ومنها ما يميل الى كونها مجرد خرافات وأساطير لا أساس لها من الصحة، ومن التفسيرات التي لم يتم الاثبات فيما اذا كانت صحيحة ام لا هي أن منطقة مثلث برمودا منطقة مسكون بالأرواح والشياطين والكائنات الغريبة.

اختفت ست مقاتلات أمريكية وقوات الإنقاذ التي تتكون من سبعة وعشرون رجلاً الذين لحقتهم للبحث عنهم عام 1945 عند مثلث برمودا، حيث ادعى الطيار بأن الأجواء هناك غريبة جداً.

منطقة مثلث برمودا ليس لها تواجد على الخريطة، وليس لها حدود معروفة، وإنما يضع لها العلماء حدود وهميّة، وهذا أحد أسباب تسميتها بمنطقة الشياطين، بسبب عدم وجود معالم معروفة لها.

هناك ثلاثة مئة وستون شخص اختفوا من السفينة الأمريكية USS Cyclops عام 1918، فقد كانت هذه خسارة بشرية كبيرة بالنسبة للأسطول الأمريكي.

بالرغم من البحوث والاستطلاعات التي يقوم بها العلماء الا ان سر مثلث برمودا ما زال غامضة، وما زالت التساؤلات حول هذا الموضوع بكثرة.

 

تفسيرات بعض العلماء حول مثلث برمودا

أكد مجموعة من العلماء على توصلهم لحل سر مثلث برمودا في عام 2016، حيث زاد بحثهم بعد أن اختفت خمسة وسبعون طائرة بالإضافة الى مئات السفن، ادعا هؤلاء العلماء رصدهم سحباً لها شكل سداسية الأضلاع ويزعمون بأنها تقوم بعواصف شديدة ورياح سريعة عند المثلث، حيث تصل سرعة الرياح في تلك المنطقة 273 كيلومتراً / الساعة، والتفسير الذي توصل له هؤلاء العلماء أن اختفاء السفن والطائرات انما يعود لهذه الرياح.

فسر بعض العلماء أن سبب ظاهرة اختفاء المركبات هو الأعاصير المدارية التي تحدث بكثرة في تلك المنطقة، ربما يكون هذا التفسير مقنعاً الى حد ما، حيث سواحل فلوريدا يحدث بها أعاصير مدارية خطيرة، حيث هذا أحد أسباب حالات غرق السفن والطائرات عند منطقة مثلث برمودا.

تعتبر ظاهرة الضباب الإلكتروني أحد أسباب الحوادث الخطيرة في مثلث برمودا، بسبب تأثير الضباب الإلكتروني بشدة على حركة المركبات والآلات، مما يعمل على انحراف اتجاه المركبات فيعمل على اختفاءها من شاشات الرادارات، هذا تفسير بعض العلماء حول هذه الظاهرة.

فسر علماء اخرون ان سبب هذه الظاهرة هو هيدرات الميثان الناتجة من الغازات التي تنفجر في الماء، أو ربما بسبب الانهيارات التي تحدث في باطن الأرض والتي تقلل من كثافة الماء بسبب تأثيرها على القشرة الأرضية، فيعمل ذلك على غرق المركبات البحرية، كما ويسبب الغاز الى انحراف مسار الطائرات وسقوطها.

ومن التفسيرات الأسطورية الخيالية الخالية من الصحة هو ان السبب وراء اختفاء السفن هو عمليات اختطاف المركبات من قبل كائنات فضائية توجد في منطقة مثلث برمودا، وهذه الكائنات تخطط للاستيلاء على الأرض في المستقبل لذلك تقوم بعمليات الخطف هذه، لكن هذا التفسير لا يقبله العقل والمنطق.

تعرف على حقائق ثقب الأوزون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.