7 طرق طبيعية لتقوية جهاز المناعة لديك

هل جعلك الفيروس التاجي (COVID-19) تُعيد النظر في تعلم كيفية تقوية وتعزيز وظائف الجهاز المناعي وصحتك العامة؟ أُراهن ان الجواب “نعم”. على عكس ما لم يحدث من قبل، فإن مواضيع النظافة والمناعة والعلاجات الصحية الطبيعية هي من بين أكثر الأسئلة التي يبحث عنها الناس.

لا يمكن ضمان تجنب الإصابة بفيروس كورونا وخصوصاً أنه لا يوجد حتا الان لقاح أو دواء له، ولكن أصبح من الواضح أن الأشخاص الذين لديهم نظام مناعة قوي قادرون على التغلب على الفيروس ولو أن هذا باذن الله لان هناك اشخاص تتخطا أعمارهم الـ 80 سنة تغلبو عليه.

ولكن اثبتت الدراسات ان الذين يمتلكون نظام مناعي قوي قادرون على التغلب على الفيروس وتخفيف اعراضه وربما لا يشعرون به أصلاً!. أنا لست طبيبا ولا ألعب دور الطبيب على الإنترنت. لكن سأذكر لك 7 طرق طبيعية لتقوية جهاز المناعة وحماية صحتك، تابع ادناه.

 

1. غسل اليدين السليم

يتم قتل فيروس كورونا وكذلك معظم الفيروسات الأخرى عن طريق غسل اليدين لمدة لا تقل عن 20 ثانية بالصابون أو باستخدام معقم اليدين الذي تزيد فيه نسبة الكحول عن 60٪. لذلك يجب عليك غسل اليدين جيداً وعدم ملامسة الوجه اذا كنت قد حملت أو لمست اشياء غير نظيفة او غير معروفة، سيساعدك ذلك على تجنب العدوى من فيروس كورونا أو باقي الفيروسات.

 

2. لا تُدخن (ابتعد عن التدخين)

المدخنون لديهم خطر متزايد للإصابة بالعدوى ويعانون من مضاعفات شديدة جداً إذا تعرضو للعدوى. ولا يلزم أن نذكر المزيد من الأسباب لعدم التدخين، ولكن يجب عليك أن تترك التدخين حتى ولو فقط في هذه الفترة العصيبة لان ذلك سيساعدك في تقوية جهاز المناعة ويقلل من لمس اليد من الوجه والفم. 

 

3. الحصول على قسط كاف من النوم

النوم مهم للصحة بشكل عام، ويفيد أيضًا وظائف المناعة لدينا. على سبيل المثال أظهرت دراسة أن أولئك الذين يعانون من الأرق لديهم في المتوسط استجابة مناعية أقل للقاح الإنفلونزا. قد لا يكون العلم قوي جداً في هذا المجال، ولكن عندما يتعلق الأمر بالصحة العامة، يساعد النوم المناسب في الكثير من الأشياء…

 

4. احصل على الكمية المناسبة من التمرينطرق طبيعية لتقوية جهاز المناعة

أظهرت دراسات أن أولئك الذين يمارسون الرياضة لا يعانون من نفس شدة الاعراض التي يعاني منها أولئك الذين لا يمارسون الرياضة. أيضًا بعض الدراسات إظهرت أن الذي يمارسون الرياضة بشكل مفرط “يفرطون في التدريب” يصابون بالعدوى بشكل متكرر أكثر من غيرهم.

لذلك نصيحتُنا لك ؟ حافظ على نشاطك، ولكن تذكر أن الوقت ليس مناسبًا لبدء جدول تمرين جديد عالي الكثافة. إذا كنت تستمتع بالفعل بممارسة التمارين الشاقة، ففكر في التقليل من شدة التمارين بنسبة 10-20٪ (هذا ليس مدعومًا علمياً ولكن ينصح به بعض الخبراء). حاول أيضًا التركيز والتمرن في المنزل. لان معدات النادي المشتركة مثل الأوزان وأجهزة الجري قد تحتوي على أسطح تنقل الفيروسات.

 

5. تجنب الضغط والإجهاد

من المحتمل أن الضغوطات المزمنة تقلل من عمل – وظائف المناعة. يمكن أن يؤدي القلق بشأن التجارة الخاصة بك أو الوظيفة الخاصة بك والتفكير والقلق كثيراً من المستقبل إلى رفع مستويات الكورتيزول، مما قد يؤثر سلبًا على وظائف المناعة لديك. لا يمكننا أن نجعل المواقف العصيبة تختفي فوراً، ولكن يمكن اتخاذ تدابير للتخفيف والسيطرة على الضغوط. الصلاة والتمارين والخروج والذهاب للتنزه كلها أشياء يمكنك عملها للتخفيف من الظغوط والاجهاد لديك.

 

6. لا تشرب الكحول – الخمور وابتعد عنها ولا تفكر بها

الكحول أو الخمور محرمة في ديننا الاسلامي وهي أيضًا تُضعف المناعة ولها الكثير من السلبيات والسيئات لذلك أبتعد كل البعد عن شرب الكحول. وتظهر دراسات علاقة بين شرب الكحول وزيادة التعرض للعدوى. لذلك لا تحاول شرب الكحول ولا التفكير في ذلك.

 

7. تناول المكملات الغذائية – فيتامينات

هل يمكن أن يساعدك تناول الفيتامينات أو المعادن أو المكملات الغذائية الأخرى على حمايتك من COVID-19؟ على عكس ما قد تقرأه على الإنترنت، هذا سؤال لا يمكن الإجابة عليه بشكل نهائي. ولكن إذا كانت لديك قانعة أن المكملات الغذائية ضارة أكثر من ماهي نافعة فيمكنك تناول الفواكه والخضروات الفريش التي تحتوي على الفيتامينات بدلاً من المكملات!

فيتامين سي (C)طريقة تقوية جهاز المناعة لديك

لعقود طويلة تم استخدام فيتامين c للمساعدة في منع نزلات البرد. من بين العديد من الفوائد، يمكن أن يساعد هذا الفيتامين أيضًا في الحفاظ على صحة البشرة. حيث يعتبر حاجزًا للجراثيم وغيرها. بالإضافة إلى ذلك تشير بعض الدراسات ولكن ليس كلها – إلى أن فيتامين C قد يُحسن وظيفة بعض خلايا الدم البيضاء التي تحارب العدوى.

في حين أنه من غير الواضح ما إذا كان تناول فيتامين C مفيدًا لـ COVID-19 إلا أنه بالنسبة لمعظم الناس لا يوجد ضرر في تناول ما يصل إلى 2000 مجم في اليوم (الحد الأعلى).

فيتامين د (D)

بصفته هرمون وفيتامين، يلعب فيتامين D عددًا من الأدوار المهمة في صحتنا. في السنوات الأخيرة وجدت مراجعة منهجية لعام 2017 لـ 25 تجربة أن تناول مكمل فيتامين D يبدو أن له تأثيرًا وقائيًا معتدلًا ضد التهابات الجهاز التنفسي لدى معظم الأشخاص، وأظهرت دراسة اجريت منذ مدة قصيرة أن فيتامين D يقوي المناعة ويساعد في مقاومة فيروس كورونا المستجد.

يعاني الكثير من نقص فيتامين (D)، وبالطبع يمكن لجسمك أن يصنع فيتامين D بمفرده عندما تتعرض بشرتك لأشعة الشمس، لذا حاول الحصول على بعض الشمس كلما استطعت. يعتمد مقدار الوقت الذي تحتاجه على الشمس من العام وموقعك. المدة الجيدة هي 15 دقيقة من التعرض لجزء كبير من الجسم (مثل الظهر).

الزنك

الزنك هو معدن يشارك في استجابة خلايا الدم البيضاء للعدوى. وبسبب هذا يكون الأشخاص الذين يعانون من نقص في الزنك أكثر عرضة للإصابة بالبرد والإنفلونزا والفيروسات الأخرى. دراسة واحد وجدت على سبع تجارب أن المكمل بالزنك قلل من طول نزلات البرد بمتوسط ​​33٪. وليس معروف حتى الان ان كان له تأثير مماثل على COVID-19.

قد يكون تناول الزنك التكميلي استراتيجية جيدة لكبار السن والآخرين المعرضين لخطر متزايد. إذا قررت تناول الزنك فتأكد من البقاء دون الحد الأعلى وهو 40 مجم في اليوم.

المغنيسيوم

خلال السنوات القليلة الماضية كان المغنيسيوم (Mg) موضوع بحث بسبب وظيفته في الكائن الحي. إنه واحد من أهم المغذيات الدقيقة، وبالتالي تم التحقيق في دوره في النظم البيولوجية على نطاق واسع. على وجه الخصوص لدى Mg علاقة قوية مع جهاز المناعة، في كل من الاستجابة المناعية غير النوعية والخاصة، والمعروفة أيضًا بالاستجابة المناعية الفطرية والمكتسبة.

وأظهرت الدراسات أن معظم الناس يعانون من نقص في المغنيسيوم، ولا توجد ارتباطات مباشرة للمغنيسيوم ومحاربة COVID-19، ولكن هناك الكثير من الدراسات التي تظهر أهمية الحصول على كمية كافية من المغنيسيوم للطاقة والصحة العامة.

 

خاتمة

من الواضح أن التغذية السليمة وممارسة الرياضة يلعبان دورًا مهمًا في تعزيز جهاز المناعة، إذا الملخص أن اتباع الـ 7 طرق الطبيعية لتقوية جهاز المناعة لديك تساعدك في الحفاظ على صحتك وأمانك وتقيك من الكثير من الفيروسات والامراض المعدية. أخيراً اذا اعجبك الموضوع شاركه مع اصدقائك وافراد عائلتك ويمكنك متابعتنا على فيسبوك و توتير، شكراً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.